انتهت سلسلة انتصارات لاتسيو التي استمرت في 11 مباراة متتالية بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بتعادله 1-1 مع جاره روما في قمة العاصمة التي حسمت بعد خطأين من الحارسين يوم الأحد.

وأخطأ توماس ستراكوشا حارس لاتسيو في تقدير كرة عرضية ليسمح لمهاجم روما إيدن جيكو بتسديدها بالرأس مفتتحا التسجيل في الدقيقة 26.

لكن لاتسيو تعادل بعد ثماني دقائق عندما أخفق الحارس باو لوبيز في إبعاد كرة بقبضة يده ليتابعها فرانشيسكو أتشيربي في الشباك.

واقترب روما من الفوز عندما سدد لورينتسو بليجريني في القائم لكن فريق المدرب سيموني إنزاجي صمد ليحافظ على سجله الخالي من الهزائم في 15 مباراة بالدوري.

ويملك لاتسيو 46 نقطة بفارق نقطتين خلف إنتر ميلان صاحب المركز الثاني وتتبقى له مباراة مؤجلة.

ولدى روما 39 نقطة متقدما بنقطة واحدة على أتلانتا.

وقال باولو فونسيكا مدرب روما لمحطة سكاي سبورت “أنا فخور بجهود اللاعبين. لعبنا مباراة رائعة أمام فريق ممتاز”.

وأضاف “اذا نظرنا إلى الاحصاءات سنجد أنه من المذهل عدم فوزنا. حاولنا الهجوم باستمرار ومن السهل الإيمان بقدرات هذا الفريق واعتقد أننا كنا نستحق نتيجة أفضل اليوم”.

ونال روما ركلة جزاء بعد سقوط جاستن كلويفرت داخل المنطقة لكن القرار أُلغي بعد مراجعة الفيديو.

وعوض ستراكوشا الخطأ بالتصدي لفرصتين خطيرتين من جيكو بينما سدد لاعب وسط لاتسيو سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش بجوار المرمى.

وتنفس لاتسيو الصعداء عقب صفارة النهاية بعد أن سدد ثلاث مرات فقط على المرمى مقابل 16 تسديدة لروما واستحوذ على الكرة بنسبة 33 في المئة فقط.

واعترف إنزاجي “من الناحية الفنية ارتكبنا الكثير من الأخطاء وروما كان مستعدا لمواجهة شرسة.

“كان يمكن أن نقوم بالأمور على نحو أفضل وتوقعت المزيد. نحتاج الآن لاستجماع طاقتنا وأتمنى ألا نتعرض لضربات أخرى لأن أمامنا 18 نهائيا” في إشارة لأهمية المباريات المتبقية بالمسابقة.

اترك تعليقاً