ألحق بلنسية أول هزيمة بالمدرب كيكي سيتين مع فريقه الجديد برشلونة في ثلاث مباريات بعدما فاز صاحب الأرض 2-صفر في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

وأهدر ماكسي جوميز ركلة جزاء لبلنسية في الشوط الأول بعدما أنقذها مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة ببراعة.

لكن لاعب أوروجواي أصلح الخطأ بتسديد كرة قوية حولها جوردي ألبا مدافع برشلونة بالخطأ في مرماه في الدقيقة 48 قبل أن يضيف لاعب بلنسية ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 77 بعد هجمة مرتدة.

وحقق بلنسية فوزه الأول على أرضه أمام برشلونة في الدوري منذ فبراير شباط 2007.

واعتقد بلنسية أنه سجل الهدف الثالث عندما قابل جابرييل باوليستا ركلة ركنية ووضع الكرة في المرمى بتسديدة أرضية قوية لكن الحكم ألغى الهدف بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد.

لكن الغريب أن الحكم لم يحتسب الهدف، ولم يحتسب أيضا الخطأ لبرشلونة، وقرر إعادة تنفيذ الركلة الركنية وسط دهشة كبيرة.

وقال سيتين الذي تولى المسؤولية بعد إقالة إرنستو بالبيردي رغم أنه حصد لقب الدوري الإسباني مرتين متتاليتين “الواقع أننا لم نلعب بشكل جيد خاصة في الشوط الأول”.

وأضاف “لم يكن بوسعنا الاقتراب من مرمى المنافس وفي بعض اللحظات لم يكن الانسجام حاضرا واستغل بلنسية الأخطاء بأفضل شكل ممكن. مررنا الكثير من الكرات لمجرد التمرير دون أن نتسبب في أي ضرر للمنافس”.

وكان بلنسية الطرف الأخطر على المرمى طوال المباراة رغم سيطرة برشلونة على الكرة لفترات طويلة.

وبقي برشلونة في الصدارة برصيد 43 نقطة من 21 مباراة وبفارق الأهداف عن ريال مدريد الذي خاض 20 مباراة وسيلعب في ضيافة ريال بلد الوليد يوم الأحد.

وتقدم بلنسية إلى المركز الخامس برصيد 34 نقطة ليتعافى سريعا من الخسارة 4-1 أمام ريال مايوركا في الجولة الماضية والهزيمة قبلها 3-1 أمام ريال مدريد في نهائي كأس السوبر الإسبانية.

وقال جوميز “نحن نستحق هذا الفوز بعد نتيجتين سلبيتين. هذا الفريق يلعب بروح قتالية عالية”.

وتولى سيتين قيادة برشلونة منذ 11 يوما وفاز 1-صفر على غرناطة في الدوري ثم تفوق بصعوبة 2-1 على إبيزا المتواضع في كأس ملك إسبانيا يوم الأربعاء بفضل هدفين متأخرين عبر أنطوان جريزمان.

اترك تعليقاً