أحرز كل من تشيرو إيموبيلي وفيليبي كايسيدو هدفين في الشوط الأول ليسحق لاتسيو ضيفه سبال متذيل الترتيب 5-1 يوم الأحد ويحافظ على آماله في لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

ورفع إيموبيلي رصيده إلى 25 هدفا في صدارة هدافي البطولة بعدما حقق فريقه الفوز 13 مقابل ثلاثة تعادلات في آخر 16 مباراة في الدوري.

ويملك لاتسيو 49 نقطة متأخرا بخمس نقاط عن يوفنتوس المتصدر وتتبقى للاتسيو مباراة مؤجلة كما تقدم بنقطة واحدة على إنتر ميلان الذي بدأ الجولة في المركز الثاني قبل أن يحل ضيفا على أودينيزي في وقت لاحق من يوم الأحد.

افتتح لاتسيو التسجيل بعد ثلاث دقائق عندما سدد إيموبيلي في اتجاه القائم البعيد.

وشارك كايسيدو، الذي سجل عدة أهداف هذا الموسم بعد نزوله بديلا، في التشكيلة الأساسية هذه المرة وضاعف التقدم في الدقيقة 16 من متابعة لتسديدة مانويل لاتساري المرتدة من القائم.

وأضاف إيموبيلي الهدف الثالث بتسديدة في زاوية ضيقة غيرت اتجاهها بعد الاصطدام بالحارس إتريت بريشا ثم تبادل الكرة مع كايسيدو ليضيف مهاجم الإكوادور الهدف الرابع في الدقيقة 38.

وأكمل بوبي أديكاني الخماسية قبل مرور ساعة بعد أن اخترق لاتساري من جهة اليمين ومرر إلى اللاعب المولود في نيجيريا (20 عاما) ليسجل بسهولة هدفه الأول مع الفريق.

وتوغل سيموني ميسيرولي بين دفاع لاتسيو ليحرز هدف حفظ ماء الوجه لسبال.

وقفز أتلانتا، صاحب أقوى هجوم في البطولة، إلى المركز الرابع متقدما بفارق الأهداف على روما رغم التعادل 2-2 مع ضيفه جنوة المتعثر.

وحول رفائيل تولوي برأسه تمريرة دوفان زاباتا العرضية إلى الشباك ليضع أتلانتا في المقدمة بعد 13 دقيقة لكن دومينيكو كريشيتو تعادل بعد سبع دقائق من ركلة جزاء مثيرة للجدل بعد تعرض ستيفانو ستورارو لعرقلة.

ومنح أنطونيو سانابريا التقدم لجنوة بعد 33 دقيقة بينما تعادل أتلانتا بعد دقيقتين حين استفاد جوسيب إليتشيتش من تمريرة عرضية أخرى من زاباتا.

وتعرض فالون بيرامي لاعب جنوة للطرد في الدقيقة 72 لكن أتلانتا لم يقتنص الفوز بعد أن سدد تولوي في إطار المرمى.

واكتفى ميلان، في غياب مهاجمه زلاتان إبراهيموفيتش بسبب نزلة برد، بالتعادل 1-1 على أرضه مع فيرونا.

منح دافيدي فاراوني التقدم لفيرونا في الدقيقة 13 في سان سيرو قبل أن يدرك هاكان شالهان أوغلو التعادل من ركلة حرة غيرت اتجاهها قبل مرور نصف ساعة.

وسدد ماتيو بيزينا وزاكاني ثنائي فيرونا في إطار المرمى في الشوط الثاني قبل أن يكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد حصول سفيان أمرابط على طرد مباشر بسبب تدخل عنيف.

وبعدها سدد سامو كاستييخو لاعب ميلان في القائم في الوقت المحتسب بدل الضائع ليستمر في المركز الثامن.

اترك تعليقاً